jump to navigation

محاضرة الشيخ نبيل العوضي April 22, 2007

Posted by Khawarizmiya in Arabic, college, Islam, memoir, Palestine, recovered from blogspot, Terror.
trackback

لتاريخ: 10 أبريل 2007awady

المكان: كلية الآداب – كيفان

الشيخ نبيل العوضي

ذهبت الى كيفان أبحث عن مكان المحاضرة , و قبلها أبحث عن موقف لسيارتي.. كانت هذه ثاني مرة تقريبا اذهب فيها الى كلية الآداب في كيفان, و لله الحمد بفضل ارشادات الأهل و الأصدقاء وصلت في الوقت المناسب. كان الشيخ نبيل العوضي لم يبدأ محاضرته بعد..أخرجت ورقة و قلما و هيأت نفسي لأسجل أهم ما يقال.. فالمحاضرات في نظري لا قيمة لها ان جلست كأني مستمعة في Seminar , بل أحببت أن تعمّ بها الفائدة ان شاء الله, و أن أطلع عليها من حين الى آخر, لعل الذكرى تنفع المؤمنين.

افتتح الشيخ حديثه بتذكيرنا في ما قاله الله تعالى عن أعداء الاسلام : “ضربت عليهم الذلة و المسكنة”.. من هم الاسرائيليون ان لم تكن تساندهم الولايات المتحدة بأسلحتها و بسماحها لهم بامتلاك الترسانة النووية , انهم قوم أذلاء يختبئون وراء دباباتهم بينما يواجههم أطفال فلسطين بأقدام عارية و أيد تقذف عليهم الحجارة بلا خوف أو تردد.

و أشار الشيخ الى اختلال معايير الغرب في تقديس النفس البشرية حيث أقامت بريطانيا الدنيا و أقعدتها , على سبيل المثال , عندما احتجزت ايران جواسيسهم الذين اخترقوا مياهها, بينما المسلمون الأسرى في جوانتانامو لا يجدون من يدافع عن حقوقهم و كرامتهم..

و استفسر الشيخ عن كيفية حدوث ذلك في الوقت الذي يصرف فيه في بلاد المسلمين ما يقارب 100 مليون دولار على مسابقة ستار أكاديمي وحدها و ما شابهها..

و من اختلال معايير الغرب كذلك نظرتهم الى مفهوم الديمقراطية. فالديمقراطية عندهم مرفوضة عندما يختار شعب عربي مسلم حكومته بارادته و رغبته, و ضرب على ذلك مثالا حكومة حماس التي اختارها الفلسطينييون لأسباب عديدة, و بأغلبية كبيرة..لكن ذلك لم يمنع الغرب من محاصرتهم و مقاطعتهم الاقتصادية و محاربتهم بشدة, تثبيتا لقوله تعالى “وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إنِ اسْتَطَاعُوا” البقرة: 217.

و نبّه الشيخ الى حقيقة ما يجري من حفريات مستمرة تحت المسجد الأقصى التي لا يستبعد أن تنهار أركان المسجد يوما ما بسببها, و تساءل عن ما قد يحدث حينها, فلم يستبعد أن لا يحرك أحد من المسلمين ساكنا, فما من جيش مسلم قوي يردع أعداء الله أو يهب حينها للذود عن مقدسات الاسلام..

ان ذروة سنام الاسلام هو الجهاد في سبيل الله كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم.. لا!! بل هو….”الارهاب”؟؟ فما عاد للجهاد ذكر غير ما يحاول الغرب أن يقنعنا بكونه ارهابا. ان الارهاب الحقيقي هو ما يجري كل يوم من انتهاك النفس البشرية كالذي يجري على سبيل المثال لا الحصر في أرض فلسطين بأسلحة امريكية و اياد اسرائيلية.. أم اننا قد تعودنا عليه فلم يعد يعني لنا شيئا. أم ان القلوب قد ماتت فلا تتأثر بالشهداء المسلمين الذين يكثر عددهم يوما بعد يوم.

ما هو المسجد الأقصى؟

هو المسجد الذي جمع الله فيه الأنبياء يوم صلى بهم نبي الله محمد على الصلاة و السلام جماعة..فما أجمله من مجمع. و هو المكان الذي أراد الله أن يسرّي فيه عن نبيه.

هو المسجد الذي تعد الصلاة الواحدة فيه ب 500 صلاة.

هو المكان الذي قال عنه تعالى و نجيناه و لوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين”.

هو أول قبلة للمسلمين.

و ذكرنا الشيخ بسؤال الصحابة لرسول الله صلى الله عليه و سلم عن حالهم حينذاك و استعجالهم النصر من الله عندما أصابتهم المصائب, فأنزل الله قوله:

أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنىّ هذا قل هو من عند أنفسكم”..

فهو اذا من عند أنفسنا نحن..و الحل يكمن في اصلاح أنفسنا و تقويمها. الحل في احياء روح الجهاد فينا.

كيف لا و عدد القتلى في العراق قد بلغ منذ بداية الحرب الى الان ما يفوق ال 650 الفقتيل وفقا لمصادر بريطانية! كيف لا و رسول الله يخبرنا انه “من لم يغز و لم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من نفاق” (رواه مسلم).

جزى الله عنا الشيخ القدير نبيل العوضي خير الجزاء.

و السلام عليكم.

نسيبة

Advertisements

Comments»

No comments yet — be the first.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: