jump to navigation

مولايَ، ما القلب إلا مضغةٌ صنعتها يداكْ April 20, 2009

Posted by Khawarizmiya in Arabic, Arabic Poetry, Islam, Psycho, recovered from blogspot.
trackback


مولايَ، ما القلب إلا مضغةٌ

صنعتها يداكْ.

وما دموع العينِ إلاّ

قطراتٌ في بحرِ علمكَ

سُطّرتْ في صفحاتِ كتابْ.

قلتَ لها كوني

فكانتْ.

قلبتها كيفما أردتَ

فصارتْ.

دنوتَ منها، عزّ جاهكْ

وجلّ ثناؤكْ

وتقدّست أسماؤكْ.

أأشكو إليك علة في فؤادي،

وأنت إليه من حبل الوريدِ أقرب؟..

سبحانكْ.

مولايَ ما القلبُ إلا مضغةٌ صنعتها يداكْ.

تقلبها كيف تشاءْ.

على الفطرةِ، أوجدتها

فأصبَحَتْ ترى نور وجهكَ في الكون من حولها

ثمّ أضحتْ..

وقد أورثها كثرة اللهوِ النّفــاقْ.

وتخبّطتْ بين أمواجِ الغفلةِ

فنسيتْ –أو تناســتْ-

سبيلَ الرشادْ.

ثم أمسَــتْ..

بين أحضانِ الكَرَى

تشتاقُ لنورٍ فجرٍ جديدٍ

حتى توارى الليل بين آفاق السحابْ.

مولايَ ما القلبُ إلا مضغةٌ صنعتها يداكْ.

تقلبها كيف تشاءْ.

فاصرف عنها من الهوى

بعلمك

وقدرتك

وجلال وجهكْ

ما يؤذيها، أو يحرمها،

لــذة رؤيـــــاكْ.

كتب في 20 -ابريــل- 2009.

Advertisements

Comments»

No comments yet — be the first.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: